الاحتلال یقرر اغلاق الأقصى حتى اشعار أخر والحراک المقدسی یعلن النفیر

قررت قوات الاحتلال الإسرائیلی، امس الثلاثاء، اغلاق المسجد الأقصى المبارک حتى إشعار أخر، فیما اعتقلت 4 مواطنین بینهم سیدتان فی باحات الأقصى.

واقتحمت أعداد کبیرة من قوات الاحتلال الخاصة المسجد الأقصى المبارک من جهة باب المغاربة وسط أجواء شدیدة التوتر تسود المسجد المبارک.

ووفقاً لوسائل إعلام الاحتلال، فإن قائد شرطة الاحتلال أصدر أوامراً بإغلاق المسجد الأقصى حتى إشعار أخر.

 

وکان مسؤول العلاقات العامة والإعلام فی الأوقاف الاسلامیة فراس الدبس، قال: "إن قوات الاحتلال الخاصة اقتحمت مسجد قبة الصخرة واعتدت على رئیس حراس المسجد الاقصى، وعدد من العاملین فی المسجد، وأشاعت أجواء من الهلع بین صفوف النساء والأطفال فی المسجد".

وقال مراسلنا فی القدس إن طلاب مدرسة ثانویة الأقصى الشرعیة لم یتمکنوا من مغادرة المدرسة من بابی الأسباط وحطة بعد اغلاقهما من الاحتلال.

وفی ذات السیاق أعلن الحراک المقدسی النفیر العام، داعیاً المقدسیین إلى التجمع أمام أبواب المسجد الأقصى المبارک.




ارسال التعلیق