مسيرات يوم القدس العالمي سوف تحمل رسائل تحذير للامارات والسعودية

موقع الصحوة الاسلامية : قال رئيس اللجنة المركزية للانتفاضة والقدس في المجلس التنسيقي للاعلام الاسلامي في ايران 'العميد رمضان شريف' إن مسيرات يوم القدس العالمي لهذا العالم سوف تحمل رسائل تحذير للامارات والسعودية من مغبة استمرار التآمر على القضية الفلسطينية.

 

 أكد رئيس اللجنة المركزية للانتفاضة والقدس في المجلس التنسيقي للاعلام الاسلامي في ايران 'العميد رمضان شريف' أن مراسم يوم القدس العالمي فرصة للتأكيد علي ضرورة تحقيق مطالب الشعب الفلسطيني مضيفا ان القضية الفلسطينية عادت للصدارة رغم مؤامرات الأعداء الرامية لتصفيتها.

 

وخلال مؤتمره الصحفي اليوم السبت حول اليوم القدس العالمي عقده في مقر المجلس التنسيقي للاعلام الاسلامي في طهران، اشار العميد رمضان شريف إلي مؤامرات الأعداء الرامية لجعل القضية الفلسطينية طي النسيان، قال رمضان شريف:  إن الأعداء قاموا بحياكة العديد من المؤامرات لحرف الأنظار عن ما يحدث فلسطين وايضا اخراج القضية الفلسطينية عن دائرة الاهتمامات لكن الشعوب الاسلامية وعبراحياء مناسبات كيوم القدس العالمي منعوا الأعداء من تحقيق مؤامراتهم ومشاريعهم الدنيئة الحاقدة.

 

وأشار العميد شريف إلي الورشة التي ستستضيفها المنامة بالشراكة مع واشنطن ورشة عمل اقتصادية تحت عنوان "السلام من أجل الازدهار"، منوها إلي أن مراسم احياء يوم القدس العالمي لهذا العام سقام بمزيد من التميّز والحماس نظرا للمؤامرات والمحاولات الرامية لتصفية القضية الفلسطينية.

وتابع رمضان شريف بالقول: إن مسيرات يوم القدس العالمي لهذا العالم سوف تحمل رسائل تحذير لبعض الأنظمة العربية كالامارات والسعودية، كما ستطالب بعدم استمرار التآمر على القضية الفلسطينية والكف عن مسايرة امريكا والكيان الصهيوني وعدم تنفيذ مشاريعهم التي تهدد مصالح الامة الإسلامية.



 

واعتبر الحفاظ على القضية الفلسطينية من منجزات يوم القدس العالمي واضاف، ان الشعب الفلسطيني وصل من مرحلة الكفاح بالحجارة الى الصواريخ وهو ما يعد من منجزات يوم القدس العالمي.

 

واكد العميد شريف بان الامام الراحل والامام الخامنئي والشعب الايراني بمعية الشعوب الاسلامية والحرة في العالم قد جعلوا يوم القدس العالمي عاملا لعدم نسيان القضية الفلسطينية وفتح الملف الاسود للكيان الصهيوني وحماة هذا الكيان الاحتلالي والقاتل للاطفال وقال، انه بفضل الله تعالى وفي ظل الوحدة الشاملة للمجتمعات الاسلامية فان جميع المؤامرات والتهديدات والممارسات الخادعة الرامية لحرف القضية الفلسطينية عن مسارها سوف لن تلقى سوى الفشل وعزلة القائمين بها.

 

واعتبر المقاومة والانتفاضة الفلسطينية اليوم بانها متجذرة في كل انحاء الارض المحتلة وقد ادت الى هلع الكيان الصهيوني ومثلث الشؤم؛ اميركا وآل سعود والامارات، بصفتهم الحماة الرئيسيين للصهاينة وقال، ان عمق الوعي تجاه القضية الفلسطينية قد اوجد اليوم بفضل الباري تعالى امكانية دولية وعالمية لمتابعة مطالب الفلسطينيين.

 




ارسال التعلیق