ترامب لیس أهلاً لتبادل الرسائل ولن نتفاوض مع امریکا

صرح قائد الثورة الإسلامیة آیة الله العظمى السید علی الخامنئی خلال استقباله رئیس الوزراء الیابانی شینزو آبی أن ترامب لیس أهلاً لتبادل الرسائل وإیرن لن تتفاوض مع امریکا.

صرح قائد الثورة الإسلامیة آیة الله العظمى السید علی الخامنئی خلال استقباله رئیس الوزراء الیابانی شینزو آبی أن ترامب لیس أهلاً لتبادل الرسائل وإیرن لن تتفاوض مع امریکا.

وأفادت وکالة مهر للأنباء أن قائد الثورة الإسلامیة آیة الله العظمى السید علی الخامنئی استقبل صباح الیوم رئیس الوزراء الیابانی شینزو آبی ضمن زیارة بدأها الأخیر أمس إلى العاصمة طهران على رأس وفد رفیع المستوى.

وفی مستهل هذا اللقاء خاطب رئیس الوزراء الیابانی قائد الثورة الاسلامیة قائلا : أنا أنوی ایصال رسالة الرئیس الامریکی الى جنابکم .

ورد قائد الثورة الاسلامیة على رئیس الوزراء الیابانی قائلا : نحن لیس لدینا أی شک فی حسن نوایا وجدیة جنابکم ، ولکن فیما یخص ما تنقلوه عن الرئیس الامریکی فانا لا ارى بأن ترامب أهلا لاتبادل الرسائل معه ولیس لدی ای جواب له ولن یکون فی المستقبل .

وأکد قائد الثورة الإسلامیة أن ایران لا تثق أبداً فی امریکا ولدیها تجربة سیئة فیما یخص المحادثات السابقة مع امریکا فی إطار الاتفاق النووی، وعلیه لن تکرر أبداً تجربتها، مردفاً أنه لا یوجد إی أمة حرة عاقلة تقبل التفاوض تحت الضغوطات.

وأضاف آیة الله الخامنئی: الامور التی سأتحدث عنها هی فی سیاق المحادثات مع رئیس الوزراء الیابانی، لأننا نعتبر الیابان دولة صدیقة، على الرغم من وجود بعض العتاب.

واشار ایة الله الخامنئی الى تصریحات رئیس الوزراء الیابانی نقلاً عن ترامب بان " امریکا لا تنوی تغییر النظام فی ایران" مؤکدا بالقول : "مشکلتنا مع الامریکیین لا تتعلق بمسألة تغییر النظام ، لانهم حتى لو کانوا ینوون القیام بهذا الامر ، فانهم یعجزون عنه ، کما ان رؤساء امریکا السابقین وعلى مدى اربعة عقود بذلوا جهودا حثیثة للنیل من الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة ولکنهم فشلوا .

وأضاف قائد الثورة الاسلامیة تعلیقاً على تصریحات شینزو آبی حول طلب دعوة امریکا للتفاوض حول الموضوع النووی، أن "ایران جلست مع امریکا واوروبا لمدة 5، 6 سنوات لمناقشة الملف النووی وفی النهایة توصلت مجموعة 5+1 إلى توقیع الاتفاق النووی لکن امریکا انسحبت منه"، مردفاً : "بناءاً على هذه المعطیات هل یوجد انسان عاقل یفاوض مرة ثانیة من ضرب فی عرض الحائط جمیع الاتفاقیات؟" .

وعن السلاح النووی ومزاعم امریکا أوضح قائد الثورة الإسلامیة أن إیران ترفض الاسلحة النوویة وتحرم استخدامها فی فتوى شرعیة، مضیفاً أن ایران لو أرادت صناعة الاسلحة النوویة فأن امریکا لن تتمکن من منعها، وعدم سماح امریکا بذلک لا یشکل إی عائق لإیران.

وأکد قائد الثورة الإسلامیة أن تجمیع الأسلحة النوویة بالطبع مخالف للعقل، ولکن امریکا غیر مؤهلة للحدیث عن مم یحق له امتلاک الاسلحة النوویة أو من لا یحق له، فهی تمتلک آلاف الرؤس النوویة فی مستودعاتها.

وتعلیقاً على تصریح رئیس الوزراء الیابانی حول استعداد امریکا لمحادثات صادقة مع إیران، صرح آیة الله الخامنئی: "لا نصدق کلام امریکا فالمفاوضات الصادقة لا یمکن أن تصدر عن شخص مثل ترامب"، مضیفاً أن "الصدق نادر بین المسؤولین الامریکیین".

وأکد قائد الثورة الإسلامیة أن إیران لن تکرر تجربة المفاوضات المریرة التی قامت بها فی السنوات الأخیرة مع امریکا. مضیفاً: "أول شخص نکث الاتفاق النووی کان أوباما الذی طلب بنفسه التفاوض مع إیران".

وتعلیقاً على تصریح رئیس الوزراء الیابانی عن فرص التطور التی قد تتحیها المفاوضات مع امریکا، صرح قائد الثورة الإٍسلامیة أن إیران دون المفاوضات مع امریکا ومع وجود العقوبات تمضی قدماً فی مسیر تطورها.

ورحب قائد الثورة الإسلامیة بتعزیز العلاقات مع الیابان کدولة آسیویة قویة.  /انتهى/.




ارسال التعلیق