حقیقة الإنتخابات الإسرائیلیة..

حصد حزب أزرق وأبیض بقیادة بینى غانتس، رئیس أرکان الجیش الإسرائیلی السابق، 33 مقعدا لیتفوق على حزب اللیکود برئاسة نتنیاهو الذی حصد 31 مقعدا.

النقطة الهامة المرتبطة بالإنتخابات الإسرائیلیة هی ان نتنیاهو یرید أن یتمسک نتنیاهو بالحکم خوفا من السجن. من جهته یرفض غانتس حتى الآن دعوات نتانیاهو له بالانضمام لحکومة وحدة، وبذلک یرد انهاء حکم نتنیاهو الذی استمر 10 سنوات بعد الهزیمة التی منی بها.

ا) حصد حزب أزرق وأبیض بقیادة بینى غانتس، رئیس أرکان الجیش الإسرائیلی السابق، 33 مقعدا لیتفوق على حزب "اللیکود" برئاسة نتنیاهو الذی حصد 31 مقعدا.

 

وتساءل معلقون فی صحف عربیة، بنسختیها الورقیة والإلکترونیة، عن مستقبل رئیس الوزراء الإسرائیلی بنیامین نتنیاهو وحزب اللیکود، بعد فشله فی إحراز أغلبیة فی انتخابات الکنیست الأخیرة وتشکیل حکومة. وتنبأ معلقون بسقوط نتنیاهو وانتهاء حکمه الذی استمر 10 سنوات بعد الهزیمة التی منی بها، خاصة أنه یواجه أیضا اتهامات بالفساد المالی.

فبینی غانتس یرید تشکیل حکومة وحدة وطنیة برئاسته، ویرفض دعوة نتنیاهو تشیل حکومة وحدة مشترکة. کما انه یری بأن سیاسة نتنیاهو أدت إلی إضعاف اسرائیل. ومهما یکن فعلینا أن نأخذ بعین الاعتبار نقطة مهمة وهی أنه لا فرق بین نتنیاهو وغانتس، فکلاهما ینتمیان إلی الیمین الإسرائیلی، فنتنیاهو وغانتس وجهین لعملة واحدة.

وفی معرض اشارته إلی سیاسات الحکومات الإسرائیلیة المختلفة، یقول قائد الثورة الإسلامیة، ایة الله السید علی الخامنئی: «الحقیقة هی إن الکیان الصهیونی فی الحقیقة هو کیان هش للغایة فزواله أمر محتوم؛ إن هذا الکیان کیان باطل وزائف أوجد زوراً وبهتانا. إن کل شیء أوجد عبر فرض القوة لایدوم، فالکیان الصهیونی لن یدوم وسیزول.»
 




ارسال التعلیق