دعوات لاقتحامات واسعة للأقصى الیوم بعد اقتحام 100 ألف مستوطن اللیلة الماضیة..

دعت الجماعات الیهودیة المتطرفة الیوم الثلاثاء ، لاقتحام باحات المسجد الاقصى بأعداد کبیرة بمناسبة ما یسمى بیوم کیبورعید الغفران .

وکان آلاف المستوطنین اقتحموا ، اللیلة الماضیة، باحة حائط البراق فی الجدار الغربی للمسجد الأقصى، لأداء طقوس وشعائر تلمودیة لمناسبة عید "الغفران" الیهودی، وذلک وسط إجراءات مشددة قیدت حریة تنقل المقدسیین.

 

ومن المتوقع أن یصل عدد المقتحمین إلى 100,000 مستوطن، برئاسة کبار حاخامات "إسرائیل".

وتشهد مدینة القدس خلال الأعیاد الیهودیة، اقتحامات واسعة للمسجد الاقصى ومحیطه، وإغلاقا الشوارع والطرقات فی البلدة القدیمة، وتکثیفا للتواجد العسکری فی الطرق المؤدیة إلى حائط البراق ومحیطه، إلى جانب رصد ومراقبة حرکة المقدسیین.

وردا على دعوات المتطرفین دعت الفعالیات السیاسیة والوطنیة والقوى الوطنیة والإسلامیة والشعبیة والحرکة الإسلامیة أهالی القدس وبلدات الداخل الفلسطینی، إلى مزید من الحشد والتوافد للقدس والرباط فی ساحات المسجد الأقصى خلال موسم الأعیاد الیهودیة، وذلک للتصدی لاقتحامات الیهود والجماعات الاستیطانیة.




ارسال التعلیق