مقتل 80 جندیا امیرکیا على الأقل فی الهجوم الإیرانی علی قاعدة عین الأسد الأمیرکیة

اکدت وسائل اعلام ایرانیة نقلا عن مصدر موثوق مقتل ما لا یقل عن 80 جندیاً أمریکیا فی عملیة الشهید قاسم سلیمانی الصاروخیة التی نفذها الحرس الثورة الإسلامیة رداً على استشهاد الفریق قاسم سلیمانی قائد فیلق قدس التابع لحرس الثورة وابو مهدی المهندس نائب رئیس هیئة الحشد الشعبی و رفاقهما الشهداء.

 

 اکدت وسائل اعلام ایرانیة نقلا عن مصدر موثوق مقتل ما لا یقل عن 80 جندیاً أمریکیا فی عملیة الشهید قاسم سلیمانی الصاروخیة التی نفذها الحرس الثورة الإسلامیة رداً على استشهاد الفریق قاسم سلیمانی قائد فیلق قدس التابع لحرس الثورة وابو مهدی المهندس نائب رئیس هیئة الحشد الشعبی و رفاقهما الشهداء.

 

ونقلت وسائل الاعلام عن المصدر بان الطائرات الامیرکیة بدون طیار والمروحیات والتجهیزات العسکریة فی قاعدة عین الأسد تلقت اصابات مباشرة وتضررت بشکل واسع

 

واکد مصدر مطلع ان القوات الامیرکیة تمنع الدخول لقاعدة عین الأسد فی الانبار لمنعها من الاطلاع على عدد القتلى والجرحى وحجم الدمار.

 

واوضحت مصادر للعالم ان ایران قصفت قاعدة عین الاسد التی انطلقت منها تنفیذ الجریمة ضد الشهیدین سلیمانی والمهندس ورفاقهما

 

وفی تمام الساعة 1:20 دقیقة بتوقیت طهران، أعلن حرس الثورة الاسلامیة فی ایران ابتداء عملیة الرد على العدوان الأمریکی الذی استهدف الشهیدین الفریق قاسم سلیمانی وأبو مهدی المهندس.

 

وللتوقیت أهمیة إذ انه جاء فی اللحظة ونفس التوقیت التی قامت بها امیرکا بتنفیذ عملیة ارهابیة اسفرت عن استشهاد الفریق قاسم سلیمانی وابو مهدی المهندس وعددا من مرافقیهم فجر یوم الجمعة.

 

وفی هذا التوقیت انهمرت العشرات من الصواریخ البالستیة من طراز ذو الفقار وقائم وفجر على عدة قواعدة امیرکیة فی عین الأسد وأربیل والتاجی والحریر، فیما أطلقت الوسائل الإعلامیة الإیرانیة اسم "عملیة الشهید سلیمانی" وقامت بتغطیتها المصورة لعملیة الإطلاق لحظة بلحظة.

 

وبثت مشاهد لإطلاق رشقة من الصواریخ تجاه القواعد الأمریکیة، وأقر البنتاغون الأمریکی بقصف عدد من المنشآت الأمنیة الأمریکیة فی العراق بالصواریخ دون الکشف عن تفاصیل .

 

یذکر انه لم ترد أی احصائیات حتى اللحظة عن مصادر رسمیة حول حجم الخسائر والأضرار التی لحقت بالقواعد الامیرکیة فی العراق التی استهدفتها صواریخ الحرس الثوری.

 

 




ارسال التعلیق