أعضاء مجلس الشيوخ الأمريكي يهاجمون ترامب

شن مجموعة من الأعضاء الديمقراطيين في مجلس الشيوخ الأمريكي بينهم 3 من المرشحين لانتخابات الرئاسة المقبلة هجومًا ضد الرئيس دونالد ترامب بشأن الإعلان عن صفقة القرن.

وجاء ذلك خلال رسالة بعثها الأعضاء الديمقراطيون إلى الرئيس دونالد ترامب، حيث وصفوا "صفقة القرن" بأنها أحادية الجانب تنذر بتقويض أيّة آفاق متبقية لتحقيق حل الدولتين بشكل سلمي وقابل للحياة".

 

واعتبر أعضاء مجلس الشيوخ بان "صفقة ترامب" وما تمنحه للإسرائيليين من ضم المستوطنات في الضفة الغربية وغور الأردن يمهد الطريق لضم "إسرائيل" للضفة الغربية بشكل كامل أو جزئي، وتضع حلفاء مثل الأردن في موقف لا يحسد عليه.

 

وأكد الموقعون على الرسالة بأن الصفقة تنتهك حق الفلسطينيين في تقرير المصير وستؤدي إلى زعزعة المصالح الأمنية الاسرائيلية على المدى البعيد عبر إقحامها في واحد من مسارين: حل الدولة الواحدة الذي يقوض رؤية دولة يهودية ديمقراطية، أو نظام جزر فلسطينية مجزأة ومقطعة الأوصال ومحاطة بأراضي إسرائيلية".

 

وأكد الموقعون على أن توقيت "صفقة القرن" مع توجيه لائحة اتهام ضد نتنياهو بتهم الرشوة يثير أسئلة مقلقة حول اعتزامك –ترامب- التدخل في العملية الانتخابية الإسرائيلية.

واتهم أعضاء مجلس الشيوخ إدارة ترمب بالتراجع عن عقود من السياسة الأميركية ثنائية الحزبية فيما يتعلق بالصراع الفلسطيني الإسرائيلي.

 

ودعا الموقعون، الرئيس ترامب إظهار التزام حقيقي بحل قائم على وجود دولتين ووضع الأساس لمستقبل يمكّن الإسرائيليين والفلسطينيين من العيش معاً في سلام وحرية وأمن وازدهار".




ارسال التعلیق