قائد الثورة: المشارکة فی الانتخابات هی واجب دینی وحق مدنی

قال قائد الثورة الإسلامیة آیة الله العظمى السید علی الخامنئی، الیوم الجمعة، إن الانتخابات واجب دینی وتضمن المصلحة الوطنیة للبلاد، موضحا أن کل من یحرص على هذه المصالح ان یبادر للحضور الى صنادیق الاقتراع والادلاء بصوته.

قال قائد الثورة الإسلامیة آیة الله العظمى السید علی الخامنئی، الیوم الجمعة، إن الانتخابات واجب دینی وتضمن المصلحة الوطنیة للبلاد، موضحا أن کل من یحرص على هذه المصالح ان یبادر للحضور الى صنادیق الاقتراع والادلاء بصوته.

 

وأفادت وکالة مهر للأنباء، أنه بعد الادلاء بصوته فی الدقائق الأولى من فتح صنادیق الاقتراع اعتبر سماحة ایة الله السید علی الخامنئی ، أن یوم الانتخابات هو یوم احتفال وطنی ، مبارکا للشعب الإیرانی هذه المناسبة .

 

کما اعتبر سماحته أن العملیة الانتخابیة هی فرصة للمواطنین لممارسة حقهم المدنی فی ادارة شؤون البلاد وبالتالی علیهم المشارکة فی الانتخابات لممارسة هذا الحق.

والمیزة الثالثة للانتخابات برأی سماحة القائد انها واجب شرعی وهو أمر بینه کثیرا فی مناسبات سابقة.

وحث سماحته المواطنین على المسارعة فی التوجه الى صنادیق الاقتراع والادلاء بصوتهم لممثلیهم فی مجلس الشورى الاسلامی، کما دعاهم الى اختیار العدد المحدد من المرشحین فی کل مدینة ، على سبیل المثال اختیار 30 نائبا فی طهران وهو عدد المقاعد المخصصة للعاصمة .

 

وفتحت مراکز الاقتراع أبوابها فی عموم ایران عند الساعة الثامنة صباحا الیوم الجمعة للبدء بعملیة الاقتراع فی الانتخابات البرلمانیة فی دورتها الحادیة عشرة و الانتخابات النصفیة لمجلس خبراء القیادة فی دورتها الخامسة.




ارسال التعلیق