22 إصابة خلال تصدی سکان نابلس لإقتحام قوات الاحتلال

أصیب فجر الیوم الاربعاء، 113 2020 ، 22 مواطناً بینهم 3 إصابات خطیرة، خلال تصدی أهالی قریة بیتا جنوب نابلس، لاقتحام قوات الاحتلال لجبل العرمة جنوب نابلس .

أصیب فجر الیوم الاربعاء، 11/3/ 2020 ،  "22" مواطناً بینهم 3 إصابات خطیرة، خلال تصدی أهالی قریة "بیتا" جنوب نابلس، لاقتحام قوات الاحتلال لجبل العرمة جنوب نابلس .

 

د.طریف عاشور الناطق باسم الصحة أکد ان الوزارة تعاملت مع 22 إصابة تعاملت معها الطواقم الطبیة فی مستشفى رفیدیا الحکومی فی نابلس، وصلت من جبل العرمة.

وأوضح أن من بین الإصابات، 3 إصابات خطیرة بالرصاص الحی  فی الرأس ( فی غرفة العملیات )، وأخرى متوسطة بالرصاص المعدنی المغلف بالمطاط ( فی العنایة المکثفة )، أما باقی الإصابات مستقرة.

 

وبین رئیس مجلس قروی بیتا فؤاد معالی، إن عددا کبیرا من الجیبات العسکریة اقتحم الجبل فجرا، وهاجم الجنود اعتصاما سلمیا هناک، بإطلاق وابل من الأعیرة الناریة والمعدنیة وقنابل الصوت والغاز باتجاههم، ما أدى إلى وقوع الإصابات.

 

ویشار الى ان مئات المواطنین توافدوا اللیلة الماضیة إلى قمة جبل العرمة التابع لأراضی بلدة بیتا واعتصموا هناک، فی ظل دعوات لاقتحامه من قبل المستوطنین.

وقال مسؤول ملف الاستیطان شمال الضفة الغربیة غسان دغلس، إن هناک دعوات من قبل المستوطنین لاقتحام الجبل، فی محاولة للسیطرة على موقع تاریخی أثری فوق قمته.

یذکر أن أهالی القریة والبلدات والقرى المجاورة، تصدوا لمحاولات اقتحام المستوطنین لقمة الجبل قبل نحو أسبوعین.

 

 




ارسال التعلیق