إمکاناتنا بالتصرّف لمواجهة "کورونا" وعلینا خوض المعرکة بروحیة من یرید أن ینتصر

الأمین العام لحزب الله السید حسن نصر الله یقول إن مکافحة فیروس کورونا أشبه ما تکون بالمعرکة التی تتطلب تحمّل المسؤولیة والابتعاد عن التسییس وتصفیة الحسابات، واعتماد مبدأ التکافل الاجتماعی.

 

 

الأمین العام لحزب الله السید حسن نصر الله یقول إن مکافحة فیروس کورونا أشبه ما تکون بالمعرکة التی تتطلب تحمّل المسؤولیة والابتعاد عن التسییس وتصفیة الحسابات، واعتماد مبدأ التکافل الاجتماعی، طالباً من المصارف اللبنانیة المبادرة والمساعدة بالمال، ویصف ترامب بأنه "أکبر کذّاب" فی تعاطیه مع الفیروس المستجد. 

  •  

    السید حسن نصر الله: نطلب من المصارف مساعدة اللبنانیین فی معرکة "الکورونا"

قال الأمین العام لحزب الله السید حسن نصر الله، إن العالم یخوض معرکة ضد هدف لا یزال مجهولاً فی أغلب جوانبه "وتهدیده واضح وکبیر وواسع"، یتمثّل بفیروس کورونا، الأمر الذی یرتّب خیار "خوض المعرکة بروحیة من یرید أن ینتصر بهذه المعرکة".

وأوضح السید نصر الله أن المسؤولیة بمواجهة الفیروس یجب أن تکون عامة وشاملة وغیر مقتصرة على القطاع الصحّی، مضیفاً أن "کل من هو موجود على الأراضی اللبنانیة شریک فی المسؤولیة وهناک وظائف مطلوبة من الجمیع فی هذه المعرکة". 

 

 الحزب سیلتزم بالتدابیر الوقائیة حتى خلال مراسم تشییع الشهداء

 

وأشار إلى أن "المعرکة لیست ظرفاً مناسبة لتصفیة الحسابات والتسییس ولا للسجال ولا لتسجیل النقاط"، وهذا ما یتطلب "الابتعاد عن أی لغة تثیر الأحقاد والضغائن والانقسامات، فالکورونا یجتاح الجمیع ولا یعرف حدوداً"، والمعرکة مع کورونا "هی معرکة إنسانیة بالکامل ویجب خوضها من هذا المنطلق". 

وإذّ أکد الأمین العام لحزب الله على أهمیة الصدق والشفافیة فی مواجهة الوباء، متمنیاً على کل شخص یعتقد أنه أُصیب أو ظهرت علیه العوارض، أن یکون شفافاً وواضحاً، أوضح أن الوازع الدینی "هو من أهم الدوافع للانتصار فی هذه المعرکة، کما حصل فی معرکة المقاومة"، مبیّناً أن الحزب سیلتزم بالتدابیر الوقائیة حتى خلال مراسم تشییع الشهداء، وسائر المراسم الدینیة. 

کل إمکانیات الحزب وطاقاته فی تصرّف الحکومة ووزارة الصحة

 

وأثنى السید نصر الله على جهود وزارة الصحة فی لبنان، منوّهاً بشفافیتها منذ الیوم، وذلک على عکس الحکومتین البریطانیة والأمیرکیة اللتین لم تکونا شفافتین بشکلٍ کافٍ، واصفاً الرئیس الأمیرکی دونالد ترامب بأنه "أکبر کذّاب" فی تعاطیه مع الفیروس المستجد. 

وفی ما یتعلق بإیران، قال إن ترامب "یدّعی أنه یرید مساعدة إیران وهذا نفاق، لأن من یرید أن یساعد یرفع العقوبات فی المجالات الطبیة والصحیة"، مؤکداً أن من نقاط "فخر المسؤولین الإیرانیین أنهم استمروا بمواجهة کورونا وأصیب بعضهم بهذا الوباء" فی إشارة إلى مستشار السید على خامنئی للشؤون الدولة علی أکبر ولایتی.

ودعا السید نصر الله إلى الاهتمام بالکوادر الطبیة لکونهم "فی المقدمة ویتحملّون الضغط الکبیر ولذلک کل الشکر لهؤلاء"، مضیفاً  أنه من الواجب أن "نحّضر أنفسنا وبلدنا للأسوأ، وتحضیر الأماکن والکادر فی ما لو ذهبنا لما هو أوسع لا سمح الله".

ووضع الأمین العام لحزب الله "کل امکانیات الحزب وطاقاته فی تصرف الحکومة ووزارة الصحة لخوض هذه المعرکة التی یقودونها هم"، مشیراً إلى "ضرورة اعتماد التکافل الاجتماعی لا سیما فی ما یتعلق بالتنّبه من الوقوع فی الجوع أو الفقر نتیجة الإجراءات وإغلاق بعض المحال وعلى الناس أن تساعد بعضها البعض".

 

نطلب من المصارف مساعدة اللبنانیین فی معرکة "الکورونا"

وطلب السید نصر الله من المصارف اللبنانیة المبادرة ومساعدة اللبنانیین "بالمال فی هذه المعرکة، بل أنتم أول من یجب أن تمدوا ید العون للدولة ومالیتها وللتکافل الاجتماعی".

وفی شأن آخر متصل بإجراءات الحکومة، قال الأمین العام لحزب الله إنه "لا مانع لدینا من مساعدة أی جهة خارجیة للدولة اللبنانیة ضمن الضوابط المعتمدة والشروط القانونیة.. حتى لو کان من البنک الدولی".

 

نرفض أی قرض یشرط رفع الضریبة... ونرفض الخضوع للوصایة!

وأعلن السید نصر الله رفضه لأی قرض "یشترط رفع الضریبة على القیمة المضافة إلى 15%" أو یشترط رفع الضرائب على الشرائح الفقیرة، مضیفاً أن الشروط المرتبطة بالإصلاح ومکافحة الفساد واستقلالیة القضاء والشفافیة هی "شروط ممتازة طالبنا بها"، مبیّناً أن الحزب لم یمنع التعاون مع صندوق النقد الدولی أو غیره "وإنما نحن نرفض الخضوع للوصایة لأی جهة کانت".

ودعا المصارف اللبنانیة إلى أن "تبادر وتتحمل المسؤولیة بالمساعدة لمنع الانهیار المالی ولمواجهة کورونا"، مؤکداً أن مساهمة المصارف فی لبنان "هو أحد الخیارات للمساعدة وتجنّب الانهیار". 

ودان السید نصر الله فی ختام کلمته، "الجریمة التی ارتکبتها قوات الاحتلال الأمیرکی فی العراق"، التی بدأت "تلاقی وستلاقی الأجوبة المناسبة من الشعب العراقی". 
 




ارسال التعلیق