استشهاد الممرضة الفلسطينية وصمة عار اخري تضاف إلي سيئات الكيان الصهيوني

قال وزير الخارجية الإيراني، إن استشهاد الممرضة الفلسطينية في غزة، هو وصمة عار أخري تضاف الي سيئات الكيان الصهيوني.

   قال وزير الخارجية الإيراني، إن استشهاد الممرضة الفلسطينية في غزة، هو وصمة عار أخري تضاف الي سيئات الكيان الصهيوني.
    وأشار محمد جواد ظريف في تغريدة علي تويتر، إلي حق النقض (الفيتو) الذي استخدمته أميركا ضد قرار الأمم المتحدة لإدانة قتل الشعب الفلسطيني من قبل الكيان الصهيوني، وقال إن قتل الممرضة الفلسطينية من قبل قوات الاحتلال الصهيوني كان عارًا آخرا يضاف الي الرذائل الصهيونية الاخري.
 و كتب وزير الخارجية الإيراني: خلال الأسبوع الذي ارسل فيه الكيان الصهيوني رسالة حمقاء إلي الإيرانيين، وفي الوقت نفسه، فإن المؤيدين الأمريكيين لهذا الكيان يستخدمون الفيتو ضد قرار يدين استخدام القوة المميتة ضد المتظاهرين العزل، فإن قناصة الكيان الصهيوني تقتل الممرضة الفلسطينية التي كانت تسعف المصابين، وهذا يعني خزي آخر يضاف الي وصمات العار الاخري لكيان الاحتلال.
    و أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية، الجمعة، مقتل ممرضة فلسطينية وإصابة أكثر من 100 آخرين، إثر مواجهات بين متظاهرين فلسطينيين وقوات الاحتلال الصهيوني علي حدود قطاع غزة وكيان الاحتلال، ضمن احتجاجات 'مسيرة العودة الكبري'.
  واستخدمت الولايات المتحدة يوم الجمعة حق النقض (الفيتو) ضد مشروع قرار أعدته الكويت في مجلس الأمن الدولي يندد باستخدام الكيان الصهيوني القوة ضد المدنيين الفلسطينيين.
    ومع ذلك ، فإن اتفاق 11 عضوا في مجلس الأمن مع هذا القرار، يدل علي أن المجتمع الدولي غاضب من جرائم الكيان الصهيوني وأنه توجد إرادة دولية للتعامل مع تصرفات هذا الكيان.




ارسال التعلیق