الغاء مباراة كرة القدم بين الأرجنتين واسرائيل في القدس

اعلن المهاجم الارجنتيني إن الأرجنتين ألغت آخر مبارياتها الاستعدادية لكأس العالم لكرة القدم في روسيا والتي كانت مقررة يوم السبت المقبل أمام منتخب الكيان الإسرائيلي في القدس المحتلة.

وأضاف هيجوين في مقابلة مع شبكة "ئي.اس.بي.إن": "لقد فعلوا اخيرا الشيء الصحيح" مؤكدا التقارير التي أشارت إلى ان المباراة أُلغيت بسبب ضغوط سياسية.
وكان من المقرر ان تكون المباراة التي ستقام في استاد تيدي كوليك في مدينة القدس المحتلة الاخيرة للارجنتين قبل انطلاق مشوارها في نهائيات كأس العالم حيث ستواجه ايسلندا في 16 حزيران الجاري.
وكانت المباراة أمام منتخب كيان الاحتلال استدعت انتقادات من قبل رئيس الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم الذي حث الجماهير مطلع الأسبوع الحالي على حرق قمصان وصور المهاجم الارجنتيني ليونيل ميسي لو خاض المباراة.
وكتب جبريل الرجوب رئيس الاتحاد الفلسطيني للعبة إلى نظيره الارجنتيني كلاوديو تابيا الأسبوع الماضي يتهم كيان الاحتلال الإسرائيلي باستغلال المباراة ”كأداة سياسية“.
ويقع الاستاد الذي كان سيستضيف المباراة في القدس الغربية ويريد الفلسطينيون الجزء الشرقي عاصمة لهم ضمن دولة مستقبلية تشمل قطاع غزة والضفة الغربية المحتلة .
الى ذلك رحب الفلسطينيون بالغاء المباراة باعتباره انتصارا لهم.
وأثنى الرجوب في لقاء مع تلفزيون فلسطين اليوم على قرار الاتحاد الارجنتيني إلغاء المباراة، وأكد بأنه سيتم التوجه لبعثة الأرجنتين في فلسطين لتقديم الشكر لها، مثنيا على دور جماهير ولاعبي الارجنتين، وكذلك برلمانيين وسياسيين أرجنتينيين وقفوا معنا لمنع إقامة المباراة.
واعتبر أن إلغاء المباراة صفعة لحكومة كيان الاحتلال التي سعت لاقامة المباراة في القدس، إلا أن المنتخب الأرجنتيني وميسي بصفته ايقونة رياضية صفعوا نتنياهو برفضهم إقامة المباراة.
وأشار الرجوب إلى إصرار حكومة الاحتلال الإسرائيلية على استقدام المنتخب الأرجنتيني بشكل رياضي، ولكنه في الحقيقة هو مضمون سياسي لنقل رسالة للعالم بأن الأمور طبيعية بوجود ميسي كأيقونة، خاصة أن المباراة تقام لمناسبة مرور 71 عاما على إقامة الكيان الاسرائيلي حيث تستخدم سلطات الاحتلال الرياضة للتغطية على جرائمها وتنكرها لحقوق الإنسان والشرعية الدولية ولوائح الفيفا.


وقال: من جانبنا كرياضيين مدعومين بعمقنا العربي والإسلامي، وما قامت به جماهير الأرجنتين ولاعبوها، وإلغاء استقبال البابا لمنتخب الأرجنتين، كل ذلك أثمر وتم إلغاء المباراة.
وأضاف: إرادة القيم والأخلاق ورسالة الرياضة انتصرت اليوم، وتم رفع الكرت الأحمر بوجه إسرائيل بإلغاء هذه المباراة.
من جهته قال عبد السلام هنية عضو المجلس الاعلى الفلسطيني للشباب والرياضة على صفحته على "فايسبوك" عقب انتشار نبأ الغاء اللقاء ”ابارك لفلسطين هذا الانتصار الرياضي الكبير والضربة القاسية للاحتلال. ونشكر كل الأحرار من الرياضين ومن وقف معنا بإلغاء لقاء منتخب الأرجنتين والاحتلال بالقدس".




ارسال التعلیق