قائد الثورة: کثیر من قادة الدول العربیة أصبحوا عبیدا تابعین للکفار

قال قائد الثورة الإسلامیة آیة الله العظمى السید علی الخامنئی إن الکثیر من قادة الدول العربیة أصبحوا عبیدا وتابعین للکفار.

وأفادت وکالة مهر للأنباء إن قائد الثورة الإسلامیة آیة الله العظمى السید علی الخامنئی استقبل الیوم الاثنین، جمعا من الأساتذة والقراء والحفاظ المشارکین فی الدورة السادسة والثلاثین للمسابقات القرآنیة الدولیة التی اختتمت أعمالها فی طهران مساء أمس.

 

وأشار قائد الثورة الإسلامیة إلى أهمیة العمل بالقرآن وأحکامه وقال أن الأمة الإسلامیة تستطیع ومن خلال العمل بالقرآن أن تحقق العزة والوحدة والانسجام.

واوضح قائد الثورة الإسلامیة آیة الله العظمى السید علی الخامنئی إن فی الکثیر من الحالات نشاهد أن القرآن لا یُعمل به بین الناس فعلى سبیل المثال نجد القرآن یصف أصحاب النبی بأنهم : أشداء على الکفار رحماء بینهم، فبعضنا ینسى صفة الشدة على الکفار ویترکها مثلما نشاهده عند بعض الدول الإسلامیة فی التعامل مع أمریکا والصهاینة فهؤلاء أضاعوا حقوق الفلسطینیین ونسوا صفة الشدة على الکفار وأصبحوا عبیدا وتابعین للکفار والیوم الکثیر من قادة الدول العربیة من هذا القبیل وهم على طراز واحد.

 

وأردف: ان ما یقوم به الاعداء ضد ایران، انما هو الانفاس الاخیرة لعدائهم ضد الجمهوریة الاسلامیة، وکلما تشددوا اکثر، فإن ارادتنا ستصبح اقوى؛ وکلما تشددوا اکثر سنصبح اکثر قوة؛ وکلما استاؤوا اکثر من تمسکنا بالمعارف القرآنیة، فإن التزامنا وتمسکنا بالقرآن سیصبح اکثر، مشددا على ان التمسک بالقرآن هو أساس سعادتنا وقوتنا وعزتنا.




ارسال التعلیق