الحفاظ على المقاومة وانهاء الانقسام عاملان مهمان لمواجهة صفقة القرن

حدد الأمین العام لحرکة الجهاد الإسلامی فی فلسطین زیاد النخالة، مجموعة من الواجبات التی یفترض على الشعب الفلسطینی الحفاظ علیها من أجل مواجهة صفقة القرن الأمریکیة.

وأکد القائد النخالة فی کلمته خلال المؤتمر الوطنی الفلسطینی لمواجهة صفقة القرن ومؤتمر البحرین الذی أقیم فی غزة مساء الیوم الثلاثاء، أن إعلان الوحدة الوطنیة شعاراً قابلاً للتطبیق فی مواجهة إسرائیلی ومواجهة العدوان من الواجبات التی یفترض الحفاظ علیها لمواجهة صفقة القرن.

 

وشدد على أن الحفاظ على السلاح ومقاومة الاحتلال الإسرائیلی من أهم العوامل والواجبات لمواجهة صفقة القرن مهما کانت الإغراءات.

ودعا القائد النخالة إلى عقد ورشة عمل وطنیة، یشارک فیها کل مکونات شعبنا، رداً على ورشة البحرین الصهیونیة.

وقال یجب علینا أن نختار طریق المقاومة والکفاح المسلح والتمسک بفلسطین کاملة، حتى لا نترک مجالاً للذین یتسترون ببعضنا تحت مقولة "ما یقبله الفلسطینیون نقبل به".

وأضاف الأمین العام لحرکة الجهاد الإسلامی: "إن کنا نرید أن تکون منظمة التحریر الفلسطینیة ممثلاً شرعیاً ووحیداً للشعب الفلسطینی، علینا سحب الاعتراف بالعدو الإسرائیلی، وإعادة الاعتبار لمنظمة التحریر الفلسطینیة".




ارسال التعلیق