هزیمة القوى العظمى ماثلة للعیان

أکد القائد العام لقوات حرس الثورة الاسلامیة اللواء حسین سلامی، ان الشعب الایرانی یقف الیوم بکل شموخ ووعی أمام سیناریو عالمی وقد تمکن شعبنا من إحباط سیاسات الاعداء المعقدة والمرکبة والمتعددة الأوجه بحیث ان هزیمة القوى العظمى الیوم ماثلة للعیان تماما.

 

وخلال احتفال اقیم الیوم الخمیس لتعریف القائد الجدید لمنظمة تعبئة المستضعفین (البسیج)، أشاد العمید سلامی بقوات التعبئة (البسیج) التی أسسها الامام الخمینی الراحل (رض) مؤسس الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة معتبرا هذه القوة المسلحة بسلاح الایمان تمثل الیوم معادلة الانتصار وقد غیرت میزان القوى.

وأضاف، لقد تمکن الشعب الایرانی الیوم من إحباط سیاسات الاعداء المعقدة والمرکبة وذات الأوجه المتعددة والشبیهة ببیت العنکبوت .

 

وتابع القائد العام للحرس الثوری: ان الشعب الایرانی یقف الیوم بکل شموخ ووعی أمام سیناریو عالمی، حیث سعى العدو الى وضع کل ایران تحت ضغوط اقتصادیة ونفسیة واستخباریة، إلا ان الشعب الایرانی یقف شامخا فی هذه المواجهة فی ظل التوجیهات الحکیمة لقائد الثورة الاسلامیة.

وأوضح العمید سلامی، اننا نرى میدانیا فشل سیاسات العدو وهزیمة القوى العظمى الیوم ماثلة للعیان تماما، وقد تم قطع جمیع الطرق أمام العدو. کانوا یریدون تخویفنا بالحرب واثاروا حربا نفسیة واقتصادیة، الا ان الشعب الایرانی بصموده قد ادخل الیوم رعب الحرب الى قلوب الاعداء.




ارسال التعلیق