المصری یطالب بوضع استراتیجیة وطنیة ثابتة لمحاربة الزیارات التطبیعیة

أکد صالح المصری رئیس لجنة دعم الصحفیین الیوم الاثنین، أن الزیارات التطبیعیة التی تقوم بها بعض الوفود العربیة سواء الإعلامیة أو الثقافیة أو الریاضیة أو حتى السیاسیة تتطلب وضع استراتیجیة وطنیة ثابتة لمحاربتها لا تقوم على ردات الفعل .

وشدد المصری خلال حدیث له فی ورشة عمل نظمها مرکز عروبة للدراسات والأبحاث والتدریب، بعنوان "دور الإعلام الفلسطینی فی مواجهة لقاءات التطبیع العربیة مع الاحتلال" ضرورة التفریق بین الموقف الرسمی العربی الذی بات یُهرول بشکلٍ محمومٍ ومتسارعٍ وعلنی نحو التطبیع مع الاحتلال الاسرائیلی وبین الموقف الشعبی الرافض للاحتلال والتطبیع.

 

وبین المصری، أن الإعلام الفلسطینی یجب أن یکون له دور رئیسی ومرکزی فی مواجهة کل لقاءات التطبیع من خلال خطة ورؤیة استراتیجیة یشارک فی الاعلام الرسمی والحزبی وکل النقابات ذات الشأن .

وقد حیا المصری، اتحاد الصحفیین العرب الذی أکد رفضه أکثر من مرة لکل لقاءات التطبیع مع الاحتلال هذا الموقف یجب ان یبنى علیه وفق رؤیة فلسطینیة عربیة بمشارکة کل الاحرار والغیورین لمحاربة التطبیع بکافة أشکاله.

ولفت إلى أن الاحتلال یستغل التطبیع العربی للتغطیة على جرائمه ففی الوقت الذی کانت تقوم فیه الجرافات الإسرائیلی بتدمیر مئات الشقق والمبانی الشعب الفلسطینی والسکان المقدسیین وتهجیرهم من أرضهم وبیوتهم کان الوفد الإعلامی العربی من السعودیة والعراق یقوم بزیارة للاحتلال الاسرائیلی بدعوة من وزارة خارجیة الاحتلال ویجتمع على بعد امتار من عملیة التدمیر والهدم الواسعة التی طالت نحو 100 منزل فلسطینی فی مدینة القدس المحتلة ... وللأسف الشدید الاعلام الفلسطینی والعربی انشغل فی هذه الزیارة ونسی القضیة الأکبر التی واکبت هذه الزیارة بتهجیر نحو 500 مقدسی جراء عملیة الهدم التی جرت فی القدس.

ویرى رئیس لجنة دعم الصحفیین أن محاربة جریمة التطبیع تتطلب وضع إجراءات عملیة ویتم تبنیها بشکل عملی على أرض الوقع لذلک مطلوب الیوم تشکیل جسم فلسطینی عربی لمواجهة هذه الظاهرة الخطیرة التی أدت إلى تراجع القضیة الفلسطینیة عن کونها القضیة الأولى للعرب والمسلمین.

 

ووجه نداءه لنقابة الصحفیین والمؤسسات الاعلامیة الفلسطینیة والإعلامیین العرب بضرورة التحرک وتشکیل جسم موسع لمحاربة التطبیع الذی تکتوی منه کل العواصم العربیة .

وطرح المصری عدة حلول من شأنها تطویق هذه الظاهرة وعدم تغلغلها فی المجتمعات، منها التعهد بعدم ظهور أی صحفی او کاتب عربی أو محلل على أی من المنصات التابعة للاحتلال، ولو حتى لمهاجمتها أو تعریة وفضح زیفها.

کما أکد أهمیة التعهد بعدم استضافة أو دعوة أو التعامل بأی شکل من الأشکال مع أی ممثل رسمی أو شعبی للاحتلال الإسرائیلی على أی من المنصات المرئیة، أو المسموعة، أو المکتوبة، أو الإلکترونیة.

وأضاف أن من بین الحلول، عدم تداول مقاطع ومواد ووصلات دعائیة من إنتاج جهات رسمیة للاحتلال، ولو بهدف استهجانها أو التندید بها، مقاطعة المطبعین مع الاحتلال وعدم التعامل معهم، وتغطیة أخبار التطبیع والمطبعین سلبیاً، مشیداً بموقف نقابة الصحفیین العراقیین التی فصلت الصحفی الذی شارک فی الوفد الاعلامی الذی زار الاحتلال مؤخراً.

کما دعا لضرورة السعی إلى تفنید خطاب التطبیع وتفکیک حججه، والرد علیه بحجج رصینة ترتکز إلى الحقائق وتطویر خطاب علمی مُدّعَم بالحُجج والبراهین، وتشجیع وسائل الإعلام العالمیة على مقاطعة ممثلی وإعلامیی الاحتلال، أسوة بحملات المقاطعة الأکادیمیة والاقتصادیة للاحتلال المنتشرة حول العالم... لاسیما قناة الجزیرة والعربیة.

ونبه لأهمیة بذل کافة الجهود الممکنة فی توعیة الجمهور حول مخاطر التطبیع مع الاحتلال، وترسیخ خطاب المقاومة الرافض للخطاب الانهزامی التطبیعی وصیاغة خطاب علمی، مستند على أسس شرعیة وتاریخیة وجغرافیة وسیاسیة واجتماعیة واضحة، ومخاطبة کل بیئة عربیة أو إسلامیة أو عالمیة بخطاب مناسب لثقافة هذا المجتمع، وبالوسائل المناسبة لها، ومواجهة التطبیع باعتباره یُشکّلُ خطراً على الأمة، واختراقا لجدار الممناعة فیها.

 

کما شدد على ضرورة الوقوف فی وجه أی مقدّمات تطبیعیة تهدف إلى تهیئة الأجواء للتطبیع، سواءً کانت زیارات أولیة من القادة الثانویین، أو لقاءات عابرة مع ممثلی الاحتلال.

ولفت إلى ضرورة دعم التحرکات المجتمعیة والمبادرات الدولیة فی مواجهة التطبیع مثل التواصل مع BDS وکل النقابات الدولیة والعربیة الرافضة للتطبیع، وإبراز الکم الجماهیری المناهض للتطبیع، فالحملات التطبیعیة المنسّقة تنطوی على محاولة منح انطباع مضلّل، بأنها تستند إلى جماهیر عریضة داعمة لها، أو جماهیر لیست لدیه اعتراضات جدیة علیها، فی محاولة لکسب مشروعیة الکمّ.

وأوضح المصری ضرورة نبذ المطبعین وعزلهم مجتمعیا،ً بما یُشکّل رادعا لاتساع الحالة التطبیعیة والتمادی بها .کما جرى مع الاعلامی السعودی الذی زار اسرائیل والمسجد الأقصى، والتأکید على أنّ مواجهة التطبیع هی حمایة للمجتمعات العربیة والإسلامیة.

کما دعا لضرورة تسلیط الضوء على مواقف قادة الرأی والشخصیات العامة المناهضة للتطبیع  مثقفین وفنانین وکتاب ومعلقین وقیادات دینیة ومشاهیر ونجوم الریاضة وغیرهم.

وبین أهمیة العنایة بالکفاءات الإعلامیة المناهضة للتطبیع وشکرهم وتشجیعهم، واجتذابها لمجالات التفاعل المتعددة المناسبة لکل منها، وتمکینها بالتدریب، وتغذیة المحتوى الإعلامی والشبکی بالمواد الرافضة للتطبیع، ضمن اتجاهات وأنساق مدروسة وموجّهة فی اتجاهاتها قدر الإمکان.

 

وتحدث المصری عن أهمیة توعیة وتثقیف الجماهیر بأخطار التطبیع، بشکل مستمر من خلال البرامج الدوریة على کافة المستویات، وتنظیم الحملات الإعلامیة المضادة لمساعی التطبیع للوقوف بوجه الحملات التی تباشرها مؤسسات إعلامیة تطبیعیة، وجیوش إلکترونیة تطبیعیة فی الشبکات، تدفع بمضامین مکثفة عبر صفحات وهمیة وحسابات مزیفة.

ودعا لتحقیق حالة تضافر فی الأداء بین عدد من الوسائل الإعلامیة والوسائط والمنصّات والمؤسسات والفعالیات متعددة الأنواع، لتحقیق تأثیرات من مداخل متعددة بمغزى واحد، أو تناول مسألة ذات صلة بمقاومة التطبیع من زوایا متعددة إعلامیة وثقافیة ومجتمعیة وتربویة وسیاسیة مثلاً.

 

کما طالب المصری بضرورة إعداد لائحة سوداء بأسماء المطبعین وصفاتهم وأفعالهم التطبیعیة، ویمکن إصدار تقریر شهری یتضمن جمیع الممارسات التطبیعیة خلال هذا الشهر.

کما طالب الجهات الرسمیة والقانونیة والنقابات الصحفیة، بإصدار تعلیمات وقوانین تمنع التعامل مع شخصیات الاحتلال، علاوة على مواثیق الشرف ذات الصلة، و التأکید على المستوى الرسمی الفلسطینی بالالتزام بنداء المقاطعة الذی تم التوقیع علیه العام 2005، وعدم تطبیق قرارات المجلس المرکزی القاضیة بوقف التنسیق الأمنی واللقاءات التطبیعیة المتکررة مع الإسرائیلیین، ووقف العمل ببروتوکولات باریس الاقتصادیة التی تفرض التبعیة الاقتصادیة لإسرائیل... ماذا یعنی حضور شخصیات فلسطینیة مؤتمر "هرتسیلیا".

ودعا المصری لمقاطعة صفحة المنسق وما تعرف باسم الناطق أو المتحدث باسم جیش الاحتلال والصفحات الالکترونیة المشابهة التی تبث السموم للفلسطینیین والعرب.

ولم یغفل المصری أهمیة إقامة ندوات فی الجامعات العربیة حول مخاطر التطبیع، رافضین کل مظاهر الترویج للتطبیع من قبل شخصیات عربیة، وتوحید الجهود العربیة الرافضة للتطبیع خاصة فی دول المغرب العربی.




ارسال التعلیق