علاقات حماس بایران اخذت منحا جدیدا

أکد احد قیادیی حرکة المقاومة الاسلامیة الفلسطینیة (حماس) اسامة حمدان على ان العلاقات مع الاخوة فی الجمهوریة الاسلامیة جیدة جدا وقال ان هذه العلاقات اخذت منحا جدیدا.

موقع الصحوة الاسلامیة : أکد احد قیادیی حرکة المقاومة الاسلامیة الفلسطینیة (حماس) "اسامة حمدان" على ان العلاقات مع الاخوة فی الجمهوریة الاسلامیة جیدة جدا وقال ان هذه العلاقات اخذت منحا جدیدا.

 

وصرح حمدان خلال لقائه مستشار وزیر خارجیة الجمهوریة الاسلامیة السابق " حسین شیخ الاسلام" ان جمیع الجهود المبذولة لانجاح صفقة القرن مصیرها الفشل.

 

واضاف ان جمیع التهدیدات ضد قوات المقاومة لن تثمر وان مصیرها الهزیمة وان تجاربنا بعتبارنا محورا للمقاومة خلال العقود الثلاثة الماضیة اثبتت ان النصر هو للمقاومة، معتبرا زیارة وفد حماس للجمهوریة الاسلامیة بأنه تحولا جوهریا فی العلاقات الثنائیة.

 وکان نائب رئیس المکتب السیاسی لحرکة حماس صالح العاروری أکد أن الزیارة التی أجراها  وفد الحرکة مؤخرًا إلى طهران ( 22 تموز الماضی) استراتیجیة وتاریخیة، مشددًا على أن الإیرانیین لم یطلبوا من الحرکة استعداء أحد من الدول سوى الکیان الصهیونی.

 

وشدد العاروری على أن "حماس بتصدیها للکیان هی مدافعة عن کل الأمة بما فیها إیران والسعودیة، وشعوب المنطقة وحکوماتها".

وأکد أن إیران أبدت الجاهزیة العملیة لتقدیم کل أشکال الدعم –رغم حالة الحصار علیهم- وهم لیسوا خجلون لتقدیم هذا الدعم أو محرجین، وقلما تجد من یتبنى هذا الأمر، وهم لم یطلبوا أن تکون علاقتهم موجهة ضد أحد (دولة عربیة أو إسلامیة) سوى الکیان الصهیونی.




ارسال التعلیق