عقد ندوة فی مکة المکرمة حول دور الحج فی مواجهة صفقة القرن

تحت عنوان صفقة القرن؛ محاولات امیرکا لادارة المنطقة، وبرعایة بعثة قائد الثورة الاسلامیة عقدت فی مکة المکرمة امس الاثنین ندوة حول دور الحج فی مواجهة صفقة القرن.

 

وفی هذه الندوة التی عقدت تحت عنوان "صفقة القرن؛ محاولات امیرکا لادارة المنطقة" تحدث الاستاذ فی الحوزة العلمیة والجامعة محمد شفیع شفیعی نیا قائلا، ان هذه الصفقة طرحتها حکومة ترامب بهدف ادارة منطقة الشرق الاوسط المهمة الا ان قلقهم من اثارة الرای العام فی العالم الاسلامی قد ادى بهم لطرح المشروع بصورة ناقصة فی مختلف الجلسات.

 

واکد بان المشروع یهدف من خلال اتخاذ بعض الاجراءات الاقتصادیة وتوفیر بعض الامکانیات الرفاهیة بعثرة الفلسطینیین فی الاراضی المحتلة والمناطق الحدودیة لمصر والاردن بحیث تزول ای امکانیة لتاسیس دولة باسم فلسطین من صعید الجغرافیا السیاسیة فی العالم.

 

واشار الى مواقف الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة التی ترى بان فلسطین هی للفلسطینیین وعلى الاخرین الذین اغتصبوها ان یخرجوا منها مؤکدا بان مثل هذا الیوم لیس ببعید وسیحدث باذن الباری تعالى.

واکد شفیعی نیا بان الحج یجب ان یکون مکانا یمکن للمظلوم ان ینادی فیه بحقه.

وفی الندوة تحدث ایضا کل من فرید مسلم من غزة ومحمد جاکیتو امام الجمعة فی مدینة تیمودی بساحل العاج وناصر سودانی من ایران والدکتور منزل من نیجیریا والدکتور ولید قططی من حرکة الجهاد الاسلامی فی فلسطین والاستاذ جهاد الخطیب من فلسطین، حیث طرحوا وجهات نظرهم حول صفقة القرن والقضیة الفسطینیة.

واعتبر المشارکون فی الندوة الحج من ناحیة الزمان والمکان فرصة جیدة لحل مشاکل العالم الاسلامی ومنها القضیة الفلسطینیة واکدوا ضرورة الاستفادة منها.




ارسال التعلیق