تفاصیل جدیدة بشأن إعلان نتنیاهو الاستعداد لضم الأغوار

وکالات - فلسطین الآن

قال مسؤول فی وزارة الخارجیة الأمریکیة، إنّ "الإدارة الأمریکیة لا ترى أنّ إعلان رئیس الوزراء الإسرائیلی بنیامین نتنیاهو، نیته ضم الأغوار للسیادة الإسرائیلیة، یتناقض مع أی تسویة سیاسیة قد تحصل فی المستقبل".

ونقلت صحیفة القدس المحلیة عن المسؤول الأمریکی، أنّ نتنیاهو أبلغَ إدارة ترامب فی وقتٍ سابق نیته التعهد بضم الأغوار ومستوطنات بالضفة، موضحاً أنّه تم إبلاغ الولایات المتحدة بهذا الإعلان قبل صدوره.

وأضاف: "لا نعتقد أنّ تعهد نتنیاهو بضم الأغوار یحول دون إمکانیة التوصل إلى تسویة سیاسیة فی المستقبل"، لافتاً إلى عدم وجود أی تغییر فی سیاسة الولایات المتحدة.

وفی ختام حدیثه کشف المسؤول الأمریکی الذی رفض الکشف عن اسمه، أنّ الإدارة الأمریکیة ستُصدر رؤیتها للسلام بعد الانتخابات الإسرائیلیة، زاعماً أنّ إدارة "ترامب" تعمل على تحدید أفضل الطرق لتحقیق الأمن والاستقرار فی المنطقة.

یُذکر أنّ نتنیاهو أعلن یوم الثلاثاء الماضی أنه سیطبّق السیادة الإسرائیلیة على غور الأردن وبعض المستوطنات فی الضفة الغربیة المحتلة، حال جرى انتخابه فی انتخابات الکنسیت المقررة یوم 17 أیلول/سبتمبر الجاری.

 

المصدر: فلسطین الآن




ارسال التعلیق