بؤرة استیطانیة جدیدة بالسواحرة واعتقالات بالضفة

أقدم عشرات من المستوطنین فجر الیوم الأحد، على إقامة بؤرة استیطانیة جدیدة على جبل المنطار فی بادیة القدس شرقی بلدة السواحرة الشرقیة، فیما واصل الاحتلال شن حملات دهم وتفتیش واعتقالات بالضفة الغربیة المحتلة.

 

وقال شهود عیان إن عددا من المستوطنین قاموا بوضع عدة بیوت متنقلة "کرفانات" وبرامیل میاه وأشیاء أخرى على الجبل المنطار، علما أن مجموعة من المستوطنین حاولت قبل یومین وضع "کونتینر" فی منطقة شرق السواحرة جنوب مستوطنة "کیدار"، وقد تصدى لهم أهالی البلدة والبدو فی هذه المنطقة ومنعوهم من إقامته ووضعه.

وأمس السبت، شرع مستوطنون بتجریف أراض تقع خلف جدار الضم والتوسع فی بلدة أبو دیس جنوب شرق القدس، بهدف تعزیز الاستیطان وإقامة بؤر استیطانیة فی هذه المنطقة.

وأعلنت سلطات الاحتلال فی السابق عن مصادرة الأراضی فی المنطقة بهدف إقامة حی استیطانی أطلق علیه اسم "کدمات زیون"، والذی سیضم 400 وحدة استیطانیة، ومنذ الإعلان تحاول مجموعات المستوطنین السیطرة على هذه الأراضی للبدء بإقامة هذا الحی الاستیطانی، والذی یطل على الأقصى ومدینة القدس.

 

وشرع المستوطنون فی السابق فی بناء وحدة استیطانیة فی هذه المنطقة کمقدمة لبناء الحی الاستیطانی "کدمات زیون"، ویأتی تجریف الأراضی فی إطار خطة توسیع وتسریع وتیرة الاستیطان فی الضفة الغربیة ومدینة القدس بالذات، من أجل تهویدها والسیطرة على جمیع الأحیاء التی تحیط بها عبر إنشاء وإقامة وتنفیذ مشاریع استیطانیة عدة.

وفی سیاق اعتداءات مجموعات من المستوطنین على الفلسطینیین، هاجم مستوطنون تحت حمایة جنود الاحتلال بساعات متأخرة من اللیل، منازل المواطنین فی حی الحریقة بمدینة الخلیل ورشقوها بالحجارة والزجاجات.

 

وقال مواطنون، إن العشرات من مستوطنی مستوطنة "کریات أربع" المقامة على أراضی المواطنین وممتلکاتهم شرق الخلیل، هاجموا بحمایة جنود الاحتلال منازل المواطنین بالحجارة وحطموا زجاج عددا من النوافذ، وأطلقوا هتافات عنصریة، وأثاروا حالة من الرعب والهلع فی صفوف سکان الحی.

وناشد سکان الحی المؤسسات الحقوقیة والإنسانیة الدولیة، بالتدخل والعمل لوقف إرهاب المستوطنین المدعومین من قبل سلطات الاحتلال، وتوفیر الحمایة لهم.

إلى ذلک، واصل جیش احتلال الاقتحامات اللیلیة للضفة الغربیة والتفتیش لمنازل المواطنین واستجوابهم میدانیا، إذ داهمت قوات الاحتلال فجر الیوم الأحد، سکنین لطلبة جامعة بیرزیت شمال رام الله، خلال اقتحامها للبلدة.

 

وأفاد شهود، بأن جنود الاحتلال فتشوا السکنین الواقعین على دوار التوتة، وصادروا ملصقات وطنیة منهما، وقاموا باستجواب الطلبة حول أسرى الجامعة القابعین خلف القضبان.

وأفاد جیش الاحتلال فی بیانه لوسائل الإعلام، إنه اعتقل شابین جرى تحویلهما للتحقیق لدى الأجهزة الأمنیة بحجة المشارکة فی أعمال مقاومة شعبیة ضد المستوطنین.




ارسال التعلیق