مسار جنیف خدعة أمیرکیة لتحقیق ما فشلوا فی تحقیقه بالإرهاب

کشف الرئیس السوری بشار الأسد أن أکثر من 100 ألف جندی سوری استشهدوا أو جرحوا منذ عام 2011، ناهیک عن الآلاف وربما عشرات آلاف من المدنیین أو الأبریاء الذین قتلوا بسبب قذائف الهاون أو عبر الإعدامات أو خطفوا وقتلوا لاحقاً أو اختفوا، وأُسرهم مازالت تنتظرهم حتى الآن حسب تعبیره.

کشف الرئیس السوری بشار الأسد أن أکثر من 100 ألف جندی سوری استشهدوا أو جرحوا منذ عام 2011، "ناهیک عن الآلاف وربما عشرات آلاف من المدنیین أو الأبریاء الذین قتلوا بسبب قذائف الهاون أو عبر الإعدامات أو خطفوا وقتلوا لاحقاً أو اختفوا، وأُسرهم مازالت تنتظرهم حتى الآن" حسب تعبیره.

 

وقال الرئیس الأسد خلال لقاء على قناة روسیا الیوم، عرض الیوم الإثنین، رداً على سؤال حول عملیة قتل زعیم تنظیم داعش "لقد کان أبو بکر البغدادی فی سجونهم وتحت إشرافهم" (یقصد الأمیرکیین)، مشیراً إلى أن "الأمیرکیون هم من أطلق سراحه؛ وبالتالی ما کانوا لیطلقوا سراحه دون أن یکلفوه بأی دور".

 

وأضاف الأسد "فجأة أصبح البغدادی خلیفة للمسلمین فی العالم کما نصب نفسه، لقد تم إعداده من قبل الأمیرکیین للعب ذلک الدور"، مشیراً "نحن لا نصدق هذه القصة الأخیرة حول قتله قد یکون قتل، لکن لیس کما ذکروا".

 

وأضاف الأسد "نحن لسنا جزءاً من أی عملیة، فلیس هناک أیة علاقة بین أیة مؤسسة سوریة وأیة مؤسسة فی الولایات المتحدة"، مشدداً "لیس لدینا علاقات مع معظم الدول الغربیة التی تلعب دوراً مباشراً ضد سوریا".

کما أکد الأسد أن مسار جنیف خدعة أمیرکیة تقوم على أن "یحققوا بالسیاسة ما لم یحققوه من خلال المظاهرات أولاً، ومن خلال الإرهابیین لاحقاً"، مضیفاً "الآن إذا تحدثنا عن جنیف هذه فإنها فقط المکان، الجغرافیا، أعنی أن العملیة السیاسیة ما تزال عملیة سوتشی، إنها سوتشی، لا یهم أین تُعقد هذه الاجتماعات، أو أین تبدأ المفاوضات، فهی فی کل الأحوال سوتشی".

 

ورداً على سؤال ما إذا کان یرى أن "إسرائیل" تؤثر فی سیاسة المفوضیة الأوروبیة، وفی وزارتی الخارجیة والدفاع الأمیرکیتین، قال الأسد "بالتأکید، فالإسرائیلیون أعداؤنا، هم یحتلون أرضنا، ومن البدیهی أن یکونوا جزءاً من أی شیء یمکن أن یحدث ضد سوریا: أیة خطة، أو تحریض"، مؤکداً "ومباشرة عبر علاقتهم بالإرهابیین، فنتنیاهو کان یزور الإرهابیین الذین کانوا یعالجون فی مستشفیاتهم".




ارسال التعلیق