خلال لقاء جمع بینهما بالقاهرة.. الجهاد و حماس تؤکدان على العلاقة الاستراتیجیة بینهما

عقدت قیادة حرکتا الجهاد الاسلامی و حماس مساء الیوم الثلاثاء لقاءً مهماً فی العاصمة المصریة القاهرة استمر أکثر من 5 ساعات برئاسة قائدی الحرکتین الأخ المجاهد إسماعیل هنیة رئیس المکتب السیاسی لحرکة حماس، والأخ المجاهد زیاد النخالة الأمین العام لحرکة الجهاد الإسلامی.

 

و وفقاً لبیان مشترک صادر عن الحرکتین، فقد بحث خلال اللقاء العدید من القضایا المهمة على الصعید الوطنی وعلى صعید العلاقة الثنائیة الاستراتیجیة بین الحرکتین.

 

و أشار البیان الى ان المجتمعین استعرضوا المخاطر المحدقة بالقضیة الفلسطینیة فی ظل محاولات تصفیتها ومواجهة صفقة القرن وإجراءات تهوید القدس والسیطرة على المسجد الأقصى وتقسیمه زماناً ومکاناً، ومحاولة انهاء قضیة اللاجئین وحقهم فی العودة إلى وطنهم وکذلک خطوات السیطرة على الضفة المحتلة عبر الاستیطان والذی کان آخره اعلان الحی الاستیطانی الجدید فی مدینة الخلیل وأدانتا الموقف الأمریکی الخطیر بادعاء مشروعیة الاستیطان القانونیة.

 

کما توقفت القیادتان أمام نضالات وتضحیات الأسرى فی سجون الاحتلال وأوضاعهم الصعبة وسبل العمل على تحریرهم من الأسر من جهة وانهاء معاناتهم ودعم نضالاتهم داخل السجون من جهة أخرى مستحضرین الأسیر الشهید سامی أبو دیاک آخر شهداء الحرکة الأسیرة.

 

وتضمن الاجتماع حدیث معمق حول أوضاع اللاجئین فی مخیمات الشتات مؤکدین على حقهم الثابت فی العودة إلى دیارهم، کما أعرب المجتمعون عن تضامنهم ووقوفهم مع شیخ الأقصى الشیخ رائد صلاح.

 

وبحثت قیادتا الحرکتین العدوان الأخیر على قطاع غزة الذی بدأ باغتیال القائد فی سرایا القدس الشهید بهاء أبو العطا ومحاولة اغتیال عضو المکتب السیاسی للجهاد الإسلامی فی دمشق القائد أکرم العجوری والاعتداءات الصهیونیة المتتالیة على الشعب الفلسطینی وخاصة فی قطاع غزة والضفة الغربیة وأکدتا على استمرار أعلى درجات ومستویات التنسیق بین مختلف المستویات القیادیة بین الحرکتین وخاصة فی إطار غرفة العملیات المشترکة والعمل على تطویرها.

 

وأکدت قیادتا الحرکتین على العلاقة الاستراتیجیة بینهما باعتبار أنها تمثل تحالفاً ثابتاً، وأنها تطورت وتجاوزت کل محاولات نشر الاشاعات والادعاءات الباطلة لبث الفرقة والخلاف بین أبناء الحرکتین.

 

کما بحث الاجتماع الأوضاع الفلسطینیة الداخلیة والتطورات المتعلقة بإجراء الانتخابات، وأکدت قیادتا الحرکتین على ضرورة بذل کل الجهود لاستعادة وحدة الشعب الفلسطینی للتفرغ لمواجهة التحدیات المحدقة بالقضیة الفلسطینیة بما یتطلب سرعة إعادة بناء م. ت. ف على أسس دیمقراطیة لتمثل الکل الوطنی الفلسطینی ووضع استراتیجیة وطنیة موحدة لحمایة الثوابت الفلسطینیة.

 

وناقش المجتمعون الجهود الوطنیة فی إطار مسیرات العودة وکسر الحصار ومختلف الجهود الشعبیة والجماهیریة فی غزة والضفة الغربیة للتصدی لمخططات العدو، وتأمین انخراط جماهیر شعبنا الفلسطینی فی المواجهة معه.

 

کما توجهت قیادتا الحرکتین بالشکر الجزیل لجمهوریة مصر العربیة لدعوتها الکریمة ودورها الذی تبذله فی سبیل استعادة الوحدة الوطنیة الفلسطینیة وإنهاء الانقسام ووقف العدوان الصهیونی المتکرر على الشعب الفلسطینی فی قطاع غزة.




ارسال التعلیق