السلطات العراقیة تعتقل "جابا جابا" الرجل الأخطر والبدین

اعتقلت قوات الأمن العراقیة أحد اعضاء تنظیم "الدولة"، کونه أصدر عدة فتاوی أدت إلى إعدام عدد من العلماء ورجال الدین، فضلا عن تفجیر مسجد، الا ان طریقة اعتقال الرجل نتیجة وزنة الزائد والذی یزید عن 560 باوند (245 کیلو) ، وأطلقت علیه تعلیقات بشکل ساخر اسم "جابا جابا الجهادی"، مما أثار موجة من التعلیقات المرحة على الإنترنت.

 

السلطات العراقیة اضطرت إلى تحمیل  "ابو عبد الباری" على شاحنة مسطحة بعد أن  اعتقلته قوات الأمن العراقیة، وهو نائم فی فترة القیلولة فی مدینة الموصل.

 

ومن بین التعلیقات الطریفة، التی ظهرت على مواقع التواصل الأجتماعی، کتب مکیر جیفورد، وهو بریطانی قاتل فی سوریا “یسعدنی أن أقول إن “جابا الحوت” قد تم أسره فی الموصل”.

وزعم المعلق البریطانی أن عبد الباری کان مسؤولاً عن إعدام الرجال والنساء والإطفال، وقال :” هذا الحیوان اغتصب وقتل”.

 

وبالإشارة إلى المشکلة الواضحة التی قد تواجه السلطات إذا ارادت تنفیذ عقوبة الاعدام ضد الرجل، أضاف جیفورد ” حظاً سعیداً بشنقه ..عراق”.




ارسال التعلیق