العمید قاآنی: سننتقم من أعداء الشهید سلیمانی بعزیمة الشرفاء فی العالم

صرح قائد قوات القدس التابع للحرس الثوری العمید "اسماعیل قاآنی" أنه بفضل الله وعزیمة أحرار العالم سننتقم من أعداء الشهید سلیمانی.

 

وأفادت وکالة مهر للأنباء أن العمیدقاآنی قال، فی کلمته خلال مراسم تعیین قیادة قوات فیلق القدس صباح الیوم الاثنین، إن الاعداء لم یواجهوا الشهید سلیمانی فی ساحة الحرب والمعرکة بل قتلوه غدراً وعلى طریقة الأنذال.

 

وأضاف قانی، لقد قتلوا القائد سلیمانی غدراً وعلى طریقة الأنذال، ولکن انتقامنا وشرفاء وأحرار العالم لدماء القائد سلیمانی سیکون مواجهة وعلى طریقة الأحرار.

وأضاف قائد فیلق القدس مشیراً إلى شیطنة وخباثة وعداء الشیطان الاکبر، العدو لا یفهم إلا لغة القوة، وعلیه فإنه من واجبنا ان نقف فی وجهه بقوة وإقتدار، فإذا أدینا وظائفنا على أکمل وجه سوف تتحول جمیع التهدیدات إلى فرص ومکاسب. 

 

وفی مدح ووصف الشهید الفریق قاسم سلیمانی قال العمید قانی: " اللسان والکلام عاجزان على وصف الشهید قاسم سلیمانی، ولکن أستطیع أن أشیر إلى خصلة واضحة، فقد کان الشهید ممتثلاً مخلصاً لولایة الفقیه، وکل أعماله کانت مبنیة على ذلک الأمر، کان شدید الإخلاص فی العمل وکان واثقا ومخلص الخطى، وفی نهایة رحلته الجهادیة فی سبیل إعلاء کلمة الله نال ما کان یتمنى.

 

وخلص "قانی" إلى ان السبیل الوحید والأمثل لکسر العدو وأطماعه هو المقاومة والثبات، وختم العمید إسماعیل قاانی قائلاً: "کما قال قائد الثورة الإسلامیة فإننا سوف نتابع مسیر وخطوات القائد الفریق الشهید "قاسم سلیمانی" بکل قوة وعزیمة وثبات".




ارسال التعلیق