برلمانی ایرانی : دعم محور المقاومة أحد أولویاتنا

فی حوار خاص مع موقع العهد الاخباری، تحدث عضو هیئة رئاسة مجلس الشورى الاسلامی الدکتور محسن بیرهادی عن أهم أولویات مجلس الشورى الاسلامی فی دورته الحادیة عشر.

بیرهادی قال فی رده على سؤال حول برنامج وأولویات المجلس خاصة فی موضوع تعزیز العلاقات البرلمانیة سیما البلدان الاسلامیة إن "الأولویة الأولى للمجلس الحادی عشر، هی الاقتصاد والمعیشة"، مؤکدًا بأنه لا یمکننا تجاهل تعزیز العلاقات الاقتصادیة والدبلوماسیة، وإضافة الى الجانب الاقتصادی، فإن دعم محور المقاومة فی منطقة جنوب غربی آسیا بشکل فعال ومؤثر یعدّ أیضا أحد أولویاتنا".

"أوضاع المنطقة، لن تعود الى السابق" بحسب بیرهادی، خاصة بعد قیام أمریکا "باغتیال القائد الشهید الفریق الحاج قاسم سلیمانی، فأبناء المنطقة سیسیرون على نهج هذا الشهید الکبیر وسوف یحققون العزة والنصر".

وأکد عضو هیئة رئاسة البرلمان الایرانی أن المجلس الحادی عشر سیکون عن طریق اعتماد المشاورات البرلمانیة، ووفود الصداقة مع مختلف البلدان، ویساعد على تنظیم مسار الحکومة فی مجال العزّة والحکمة والنفعیة.

وبشأن مواجهة المجلس لاجراءات أمریکا والغرب، قال عضو لجنة الأمن القومی والسیاسة الخارجیة فی مجلس الشورى الاسلامی: "اکتسبت بلادنا خبرة کبیرة على مدى السنوات الماضیة ودفعت الکثیر مقابل ذلک. ولیعلم الأصدقاء والأعداء أنه لن یکون لدینا طریق للثقة والتفاؤل مع امریکا. وبشأن الدول الأوروبیة، لن نعتمد علیها بشیء؛ ونؤکد على تعزیز القدرات المحلیة التی لدى بلادنا والتطلع إلى الداخل، والتفاعل مع البلدان المجاورة لنا، وتعزیز القوة الداخلیة، وبناء شبکة من الدول المناهضة للهیمنة والاستکبار، کما کان واضحًا فی شهر واحد منذ تولی البرلمان الجدید منصبه".

شدد بیرهادی فی هذا السیاق على أن "الدعم الشامل لجبهة المقاومة هو السیاسة الدائمة للجمهوریة الإسلامیة الایرانیة وأن قضایا فلسطین، لبنان، سوریا، العراق، الیمن، البحرین وسائر دول العالم الاسلامی هی من أبرز أولویات لجنة الأمن القومی والسیاسة الخارجیة لمجلس الشورى الاسلامی".

ولفت بیرهادی الى أنه "بعد استشهاد قائد القلوب الشهید سلیمانی ورد الفعل القوی للحرس الثوری الإیرانی، تسارعت وتیرة التطورات فی المنطقة ونحن ندرس الوضع بعنایة".

وحول وجود عدد کبیر من الشباب فی البرلمان واهتمامه بدورهم، قال بیرهادی "أحد أبرز العبارات تکراراً لبیان الخطوة الثانیة للثورة الاسلامیة، هی کلمة الشباب والتأکید على دور جیل الشباب، لدرجة أن هذا البیان کتب خصیصًا للشباب".
 
وأضاف إن "تشکیلة البرلمان الحادی عشر هی أکثر شباباً من البرلمانات الأخیرة، على سبیل المثال، فی دوائر طهران وری وشمیرانات وإسلامشهر وبردیس، نصف الممثلین المنتخبین هم من الشباب. مسألة أخرى، هی شخص رئیس المجلس، الذی أکد فیما سبق وحتى الیوم على أهمیة عنصر الشباب. وقد ظهرت طلیعة الشباب وبرکاتهم فی البلاد، وإن شاء الله، فإن الشباب الأکفاء والصالحین سیحلون عقدة مشاکل الناس والوطن فی مختلف القطاعات".




محتوى ذات صلة

اللیلة التی رقص فیها الأعلام السعودی حول حرائق بیروت

اللیلة التی رقص فیها الأعلام السعودی حول حرائق بیروت

آخر ما کنا نتوقعه، أن تحاول جهات داخل لبنان والإقلیم والعالم، توظیف الکارثة الکبرى التی ضربت  مرفأ بیروت وأسفرت عن سقوط 100 قتیل و4000 جریح وتدمیر المرفأ والمنطقة المحیطة به بشکل شبه کامل وأجزاء کبیرة من بیروت، بطریقة ...

|

معطیات تقود لکشف أسرار قنبلة تفجیر بیروت

معطیات تقود لکشف أسرار "قنبلة" تفجیر بیروت

فرضیات کثیرة وعدیدة طرحت نفسها بشأن أسباب انفجار بیروت، لکنّ الثابتة الوحیدة التی لم تقدّم الدولة اللبنانیة غیرها هی أنّ السبب الأساس فی هذه الکارثة هو مادة نیترات الأمونیوم التی کانت مخزّنة فی مرفأ بیروت منذ 6 سنوات، ...

|

ارسال التعلیق