ظریف: دبلوماسیتنا بخدمة المقاومة.. والسیاسة الخارجیة یحددها السید الخامنئی

أکد وزیر الخارجیة الإیرانی، محمد جواد ظریف، أن الدبلوماسیة الإیرانیة فی خدمة المقاومة، مشیرا إلى أنه کان یلتقی الشهید قاسم سلیمانی کل أسبوع لتنسیق التعاون فی المنطقة، مضیفا "کل ما فعلناه فی المنطقة کان مشترکا".

وفی کلمة له أمام مجلس الشورى الاسلامی، صباح الأحد، أشار ظریف إلى أنه وفقاً للدستور الإیرانی فإن السیاسات الخارجیة للبلاد یحددها سماحة آیة الله العظمى الإمام السید علی الخامنئی، لافتا إلى أن أهم أهداف أمیرکا هو نزع الشرعیة من النظام فی إیران.
ظریف أشار إلى أن لدى الجمهوریة الاسلامیة أفضل مستوى من العلاقات مع ترکیا وروسیا وافغانستان والعراق وباکستان، متحدثا عن تحقیق طهران لنجاحات فی حذف الدولار من التبادلات الاقتصادیة مع بعض الدول.

ظریف اعتبر أن أهم میزة لعالم الیوم هی السیولة والمرونة والتغیرات المتواصلة ، موضحا ان الأمر المهم هنا هو الفهم الدقیق للظروف التی یعیشها العالم، وکل من ارتکب خطأ فی التعاطی مع متغیرات العالم على مر التاریخ وقع فی مشاکل کبیرة بل ان بعض الحکومات وصلت الى نهایتها.

وقال ظریف أن المفاهیم الدولیة والعلاقات السیاسیة شهدت تغیر اساسیا خلال السبعین عاما الاخیرة ، لیس بمعنى أن المفاهیم السابقة قد انتهت، بل أن مفاهیم جدیدة قد برزت، وهذه المفاهیم وفرت فرصة خاصة أمام الدول کالجمهوریة الاسلامیة الایرانیة.

واعتبر ظریف أن الامام الخمینی الراحل هو أول من أدرک هذا التغیر الحاصل فی العالم، واذا لاحظنا رسالته الى رئیس الاتحاد السوفیتی میخائیل غورباتشوف ندرک ان سماحته أدرک التغیر الحاصل فی العالم، وها هو خلیفته ایة الله السید علی الخامنئی یمضی على نفس النهج.

واضاف وزیر الخارجیة الایرانی أن بروز الصین وبعض الدول الاخرى منذ مطلع تسعینیات القرن الماضی أقلق امریکا، وبالتالی فان کل سیاساتها التی انتهجتها کانت قائمة على أنها ان لم تسارع فی هذه الظروف الانتقالیة فانها ستفقد مکانتها، مشیرا إلى أن امریکا ومن أجل الحفاظ على ظروف العالم القدیمة التی تخدمها والوقوف بوجه المفاهیم الجدیدة عمدت الى وضع العالم أجمع أمام الهاجس الأمنی، بل انها حولت موضوع کورونا الى موضوع أمنی واستخدمته للتصادم مع الصین ولتعزیز وضعها الداخلی.

وتابع قائلا أن امریکا تهدف من حربها الشاملة على إیران لإیجاد مفهوم معین وهو تصویر إیران کتهدید أمنی، وفی هذه الحالة تضع هذا التهدید للمناقشة فی الاماکن التی تحت نفوذها کمجلس الأمن الدولی، أو تضعه فی اطار الأمن الاقتصادی، لخدمة مصالحها بالنهایة.

ومن الاجراءات الامریکیة الاخرى، أضاف ظریف، هو الضغط على اصدقاء الجمهوریة الاسلامیة واستهداف مصالحها فی المنطقة، لکن الهدف الأهم لأمریکا هو فصل الشعب عن النظام وهذا ما اشار الیه جون بولتون فی مذکراته التی صدرت مؤخرا.

من جانب آخر أکد ظریف عدم وجود أی شیء مخفی فی الاتفاق مع الصین، مشیرا الى أن هذا الموضوع طرح فی لقاء الرئیس الصینی بالإمام الخامنئی، وأعلن هذا الأمر أمام الشعب، وعندما نقلنا مسودة الاتفاق الى الصین کان ذلک مُعلنا أیضا، کما تم الاعلان عن رد الصین على المسودة التی کتبناها، کما سیتم الاعلان عن التوافق النهائی اذا حصل.

وحول المحافظة على حیویة الشریان الاقتصادی فی البلاد فی ظل الضغوط الامریکیة، قال ظریف "ان امریکا تحاول من خلال الحرب الاقتصادیة والارهاب الاقتصادی فرض الظروف التی تریدها على ایران".

وتطرق ظریف الى النشاطات الاقتصادیة لوزارة الخارجیة مشیرا الى مساعیها فی الغاء الدولار الامریکی من المعاملات الاقتصادیة فی البلاد، وحذو العدید من الدول حذو ایران فی هذا المجال، واجراءاتها فی اشراک ایران فی الاتفاقیات والمنظمات الاقتصادیة الاقلیمیة کاتحاد اورآسیا الاقتصادی، اضافة للعدید من النشاطات کرفع الموانع من أمام الصادرات الایرانیة، وبیان قدرات إیران الداخلیة الى الخارج، وعودة ایران الى طریق الحریر.




محتوى ذات صلة

مندوب ایران لدى المنظمات الدولیة یحذّر من غموض البرنامج النووی السعودی

مندوب ایران لدى المنظمات الدولیة یحذّر من غموض البرنامج النووی السعودی

دعا سفیر ومندوب الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة الدائم لدى المنظمات الدولیة فی فیینا کاظم غریب آبادی، الوکالة الدولیة للطاقة الذریة لتقدیم تقریر لاعضاء الوکالة حول البرنامج النووی السری السعودی، اثر الانباء الواردة حول بناء مصنع لانتاج الکعکة الصفراء من قبل السعودیة.

|

ایران تحتج لدى الامم المتحدة على انتهاک امیرکا لقوانین الطیران المدنی

ایران تحتج لدى الامم المتحدة على انتهاک امیرکا لقوانین الطیران المدنی

وجّه مندوب ایران الدائم لدى الامم المتحدة مجید تخت روانجی رسالة الى الامین العام للامم المتحدة انطونیو غوتیریش ومجلس الامن تضمنت احتجاجا شدید اللهجة على انتهاک امیرکا لقوانین الطیران المدنی بقیام مقاتلاتها باعتراض طائرة رکاب ایرانیة فی الاجواء السوریة.

|

ارسال التعلیق