ترکیا تنتقد إشادة البحرین بأنشطة الامارات فی لیبیا وسوریا

قالت وزارة الدفاع الترکیة إن إشادة دولة البحرین بأنشطة حکومة أبو ظبی ووصفها بأنها أنشطة بناءة یعدان محاولة جانبها الصواب ولا فائدة منها.

جاء ذلک فی تصریح مکتوب رداً على تصریحات لوزیر الخارجیة البحرینی بخصوص تصریحات وزیر الدفاع الترکی خلوصی أقار فی لقائه مع قناة الجزیرة عن الأنشطة الإماراتیة المعادیة لترکیا.

وأکد البیان أن وصف البحرین لما تقوم به حکومة الإمارات من أنشطة تزعزع الاستقرار فی لیبیا وسوریا وبعض الدول الإفریقیة -منتهکة بذلک میثاق الأمم المتحدة والقوانین والأعراف الدولیة- بالأنشطة البناءة ومحاولة إظهار رد فعل ترکیا تجاه ذلک على أنه رد فعل یستهدف الأشقاء العرب یعد أمرا جانبه الصواب ومحاولة یائسة لا جدوى منها.

ودعا البیان حکومة الإمارات والدول الداعمة لها إلى التعقل والتصرف بحکمة.

ولفت البیان إلى العلاقات التاریخیة والثقافیة الممتدة منذ أکثر من خمسة قرون بین ترکیا ولیبیا مشدداً على أن أنقرة ستواصل الوقوف إلى جانب لیبیا انطلاقاً من مبدأ "لیبیا للیبیین"

وکان وزیر الدفاع الترکی خلوصی أقار قد أجرى لقاء مع قناة الجزیرة، الجمعة، انتقد خلاله الدور الذی تلعبه الإمارات العربیة المتحدة فی لیبیا منتقداً إیاها لارتکابها "أعمالا ضارة" فی لیبیا وسوریا وتعهد بأن ترکیا ستحاکم أبو ظبی على أفعالها.

وقال أقار: "الإمارات تتقصد دعم المنظمات الإرهابیة المعادیة لترکیا لإیذائنا"، مضیفاً أن الإمارات أصبحت أداة سیاسیة وعسکریة مفیدة لدول أخرى.




محتوى ذات صلة

کیف فضحت الشبکات التواصل التطبیع مع کیان العدو؟!

کیف فضحت الشبکات التواصل التطبیع مع کیان العدو؟!

لیلى عماشا یهلّل الإعلام الخلیجی للعار. ینقل وقائع وحیثیات وفعالیات التطبیع باهتمام. یستضیف طبّالین من کلّ حدب وصوب لدسّ عسل "الإیجابیات" المتوقعة فی سمّ الخیانة. یمرّر فی کلّ برامجه رسائل غیر مباشرة تحاول أن تضع ما ارتکبته الأنظمة المتصهینة فی خانة الإنجازات. ویتجاهل بشکل ...

|

ارسال التعلیق