حمولة ...

مفاجأة تعلنها المعارضة السوریة بخصوص مشارکتها بمؤتمر أستانا!

تکثفت مشاورات فصائل المعارضة السوریة المجتمعة فی العاصمة الترکیة أنقرة بهدف تسمیة الوفد المشارک فی مؤتمر أستانا حول سوریا، والمقرر عقده یوم غد الإثنین، بینما أکد أسامة أبو زید الناطق الإعلامی باسم وفد المعارضة للمفاوضات أن جمیع الفصائل وافقت على الذهاب إلى المؤتمر بوفد موحد بما فیها أحرار الشام التی دعمت الوفد دون أن تشارک بممثل لها.

تکثفت مشاورات فصائل المعارضة السوریة المجتمعة فی العاصمة الترکیة أنقرة بهدف تسمیة الوفد المشارک فی مؤتمر "أستانا" حول سوریا، والمقرر عقده یوم غد الإثنین، بینما أکد "أسامة أبو زید" الناطق الإعلامی باسم وفد المعارضة للمفاوضات أن جمیع الفصائل وافقت على الذهاب إلى المؤتمر بوفد موحد بما فیها "أحرار الشام" التی دعمت الوفد دون أن تشارک بممثل لها.
وکشفت مصادر سیاسیة لـ"أورینت نت" أن عدد من الفصائل التی کانت ترفض مسبقاً المشارکة فی محادثات أستانا وأبرزها  مایسمى "جیش إدلب الحر وجیش المجاهدین وأجناد الشام صقور الشام وأهل الشام" وافقت على تسمیة مندوبین لها للمشارکة فی المحادثات.
واعلنت "أورینت نت" فی وقت سابق قائمة أسماء ممثلی الفصائل التی وافقت مسبقاً على الذهاب إلى "أستانا"، وهم الرائد یاسر عبد الرحیم عن "غرفة عملیات حلب"، یمان تلجو ومحمد علوش عن "جیش الإسلام"، منذر سراس ونزیه الحکیم عن "فیلق الشام"، النقیب سعید نقرش لواء "شهداء الإسلام" (داریا)، والعقید أحمد عثمان عن "فرقة السلطان مراد"، مصطفى برو قائد "تجمع فاستقم"، والقیادی فی "الجبهة الشامیة" أبو یاسین.
هذا ومن المقرر أن تسمی فصائل المعارضة التی وافقت على المشارکة فی محادثات "أستانا" أسماء مندوبیها، إلى جانب "جیش العزة الفرقة الأولى الساحلیة". بینما تضم القائمة السیاسیة والقانونیة والإعلامیة "عبد الحکیم بشار، ونذیر الحکیم، ونصر الحریری، وأسامة أبو زید، وهشام مروة، ومحمد صبرا، وخالد شهاب الدین، وعمار تباب، ویحیى العریضی".
 یشار هنا أن وفد المعارضة فی محادثات أستانا سیترأسه رئیس المکتب السیاسی لـ"جیش الإسلام" محمد علوش.
 الناطق الإعلامی باسم وفد المعارضة للمفاوضات "أبو زید" کشف فی سلسلة تغریدات له على حسابه فی موقع تویتر عن انضمام "الجبهة الجنوبیة" التی تشکل المظلة التی تجمع فصائل الجیش الحر فی درعا لاحقاً إلى الوفد ممثلة بعدد من الضباط.
 وأضاف أن اجتماع أنقرة ضم قادة الفصائل الثوریة مع نخب سیاسیة وشرعیة ومنشقین ومستقلین، لمناقشة وقف إطلاق النار والموقف من أستانا.
 وأشار أبو زید إلى أن توجه المجتمعین فی أنقرة کان فی البدایة بعدم الذهاب إلى أستانا، بسبب استمرار العملیات العسکریة على وادی بردى وربط الذهاب بالمؤتمر بوقف هذه العملیات، وبعد نقاش مطول خلص المجتمعون أن تطبیق الاتفاق هو المتاح لحمایة المناطق المهددة وعلى رأسها الوادی وشرق العاصمة وجنوبها وریف حمص والوعر"، لافتاً إلى أن الجانب الترکی أکد بعد نقاش مع الروس أن الجولة الأولى هی فقط لتثبیت وقف إطلاق النار.
 وشدد الناطق الإعلامی باسم وفد المعارضة للمفاوضات على أن حضور الفصائل لمشاورات أستانا هدفه تحقیق وقف إطلاق النار فی جمیع المناطق ومراقبته مدعم بخبراء سیاسیین بالتنسیق الکامل مع الهیئة العلیا للتفاوض.
 




ارسال التعلیق